المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين حانة ومانة .. تاهت أم رمانة


Day4Men
28 - 01 - 2010, 03:19 AM
منقول من احدى الصف

00بين حانه ومانه .... تاهت أم رمانة 00




بعد أن تعرفنا على واقع العراق والشعب العراقي خلال السنين السبعة المنصرمة والذي تمثل فعلا بهذا المثل الشعبي على أرض الواقع العراقي والذي يقول به الكثيرون (( بين حانه ومانه تاهت أم رمانة )) فأصبح العراقي الأصيل في أرشيف النسيان والخذلان والاستحقار والذنب الوحيد الذي أرتكبه هو تصدية لحكومة الفاسدين المفسدين في دفة الحكم العراقي من خلال أيسر الحقوق للمواطن العراقي وهو الترشيح والتصدي في العملية السياسية من خلال الانتخابات في مجالس المحافظات والانتخابات البرلمانية فماذا كانت النتيجة بالطبع الكل يعرف النتيجة مع خذلان الناصر والمعين وهي عدم حصول ووصول الشخص المناسب في المكان المناسب وهذا الذي نراه من آفات الفساد والافساد والقتل والتفجير والسلب والنهب والخيانة والعمالة وهتك الأعراض وأنتهاك الحرمات والمقدسات والتهجير والتعتيم والخداع كل هذا بسبب خذلان العراقيين الوطنيين الشرفاء المتصدين لهؤلاء المفسدين وفي كل أنتخابات نرى تعاد الكره ونسأل أنفسنا جميعا ألهذا الحد قيمة وكرامة وقدسية العراق رخيصة ولا تساوي أي قيمة عندكم يا أخوتي العراقيون أم ماذا ؟؟؟؟؟!!!!! وهل الثمن الذي أعطوه لكم هؤلاء المفسدين السراق أغلى من العراق ومصلحة شعبة المسكين المظلوم الذي أطاحت به عروش الظالمين صريعا دون رأفة ولا رحمة وماذا جنيتم بأصراركم على تقديم هؤلاء المفسدين على أبناء وطنكم الشرفاء النجباء الذين ينتظرون النصرة منكم للعراق وشعبة بعد ما تبين لكم أي زمرة طاغية أنتخبتم ورشحتم لقيادة وحكم عراق الأنبياء والأولياء الصالحين والتحكم بمصير ومقدرات هذا الشعب الذي يعطي كل يوم وساعة كوكبة بريئة من الشهداء والقتلى المظلومين على أيدي هؤلاء السفاكة للدماء والمنتهكي الأعراض والحقوق ..... نصل الى نتيجة واحدة أما أن يكون العراقيون وأقصد الغالبية العظمى منهم أما أن يكونوا قد أستعبدهم الشيطان والدجال الأعور اللعين وأتباعه فهم لا يزيدون قبحا وعارا على سيدهم أبليس العصر في الحكومة والبرلمان اللاعراقيان وأما هو الجهل والحيرة والانخداع الذي غلب على ساسة وقادة حكومة الفاسدين المفسدين من خلال الأعلام المزيف الكاذب .... فأذا كان هو الجهل والحيرة في الاختيار فهذا ما يجب أصلاحة من خلال أنتخاب وترشيح العراقيين الاصلاء الذين لم يشاركوا أو يقفوا كالصنم أمام فساد المفسدين ولم يشاركوا بجرائمهم ولم يرضوا بذلك أبدا ولم يقعدوا عن نصرة العراق والعمل لآنقاذ وطني حر من أجل أزالة غمة وغمامة حكم المفسدين عن جو العراق وتطهير خيراته من أيدي السراق ... فهل من عذر لنا بعد وفي الانتخابات القادمة سوف نرى من هو حر طاهر ومن هو عبد فاجر .... أخوتي وأخواتي العراقيون أستحلفكم بماء دجلة والفرات الذي تشربون أنقذوا العراق بأصبع التغيير لواقع زمرة الفاسدين وأسلموا على شرفكم ومقدساتكم فلا حرمة عندهم لكم وما جرى قليل وما سيجري الكثير فهبوا الى أنقاذ العراق والشعب المظلوم ينصركم الله عليهم ويخزهم فوالله النصر والخير كله بأيدي وأصبع التغيير والاصلاح .








مع تحيات (( منتديات اجمد ناس ))

ويبقي لنا السبق

WwW.AgMdNaS.CoM